وزارة الري: نريد اتفاقا عادلا وشاملا لملف سد النهضة الإثيوبي

mobtkr
أخبار عربية
mobtkr19 أكتوبر 2020آخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 3:57 صباحًا
وزارة الري: نريد اتفاقا عادلا وشاملا لملف سد النهضة الإثيوبي

قال محمد السباعي، المتحدث باسم وزارة الموارد المائية والري، إن الدولة المصرية وضعت استراتيجية قومية لمواجهة الفجوة بين الموارد المائية والاحتياجات.

وأضاف السباعي، خلال مداخلة هاتفية مع برنامج “الحياة اليوم” المذاع عبر قناة “الحياة” اليوم الأحد، أن مصر تستهدف الوصول لاتفاق عادل وشامل في ملف أزمة سد النهضة الإثيوبي لكافة الدول وليس لدولة على حساب الأخرى، لافتًا إلى عدم وجود أنباء جديدة في هذا الملف باستثناء التواصل بين الرئيس عبد الفتاح السيسي ورئيس دولة جنوب أفريقيا لإلقاء الضوء على تطورات الملف.

وتابع أن الدولة المصرية لديها مجموعة من الثوابت حاكمة للتفاوض في ملف سد النهضة لتحقيق الاستفادة المثلى لكافة الأطراف وتقدير كل طرف الصعوبات التي تواجه الدول الأخرى من خلال منح مسار المفاوضات الأولوية.

nbd - مبتكر نيوز

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

function appendFbScript() { var js, id = 'facebook-jssdk', fjs = document.getElementsByTagName('script')[0];

if (document.getElementById(id)) return; js = document.createElement('script'); js.id = id; js.src = "https://connect.facebook.net/ar_AR/sdk.js#xfbml=1&appId=665804347251981&version=v2.0"; fjs.parentNode.insertBefore(js, fjs);

window.fbAsyncInit = function () { FB.init({ appId: '665804347251981', xfbml: true, version: 'v2.0' }); FB.Event.subscribe('comment.create', function (comment_data) { console.log(comment_data); update_comments_count(); }); FB.Event.subscribe('comment.remove', function (comment_data) { update_comments_count(); });

function update_comments_count(comment_data, comment_action) { jQuery.ajax({ type: 'GET', dataType: 'json', url: 'https://amwalalghad.com/wp-admin/admin-ajax.php', data: { action: 'clear_better_facebook_comments', post_id: '360475' }, success: function (data) { // todo sync comments count here! data have the counts }, error: function (i, b) { // todo } } ) }; };

appendFbScript(); }

appendFbScript();

})();

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.