بعد إبعاد الإعلامية سازديل على خلفية إعلانات تخالف الآداب.. مي العيدان: الكويت ليست للدعارة

mobtkr
أخبار عربية
mobtkr19 أكتوبر 2020آخر تحديث : الإثنين 19 أكتوبر 2020 - 1:19 صباحًا
بعد إبعاد الإعلامية سازديل على خلفية إعلانات تخالف الآداب.. مي العيدان: الكويت ليست للدعارة



2425566 11 1110x564 1 - مبتكر نيوز

علقت الإعلامية الكويتية مي العيدان، على قرار إبعاد الإعلامية اللبنانية سازديل عن البلاد على خلفية نشرها إعلانات تخالف الآداب العامة، عبر حساباتها على مواقع التواصل الاجتماعي.

وقالت العيدان بفيديو بثته عبر “يوتيوب”، إن الكويت دولة حريات ولكنها ليست دولة دعارة، مضيفة: “سازديل شخصية مثقفة ولكنها صراحة ضاربة عرض الحائط قوانين الكويت”.

وأضافت: “هي عاشت جو كيم كاردشيان اللبنانية ويمكن الحريات عندكم في لبنان تختلف عن الحريات عندنا في الكويت عندنا الحريات مكفولة بشرط عدم مخالفة الآداب العامة “.

وأشارت مي العيدان إلى أن مخالفة الآداب العامة لا تقتصر على الوافدات، موجهةً كلامها لمشهورات الكويت قائلة: “هناك شخصيات كويتية 24 ساعة يصورن أنفسهن في السناب، وصدورهن خارجة بالكامل”.

واستطردت: “صحيح أن حرية اللبس مكفولة بالكويت، ولا خلاف على ذلك، ولكن حين تصورين نفسك وثلاثة أرباع صدرك برة ماذا يعني ذلك؟ صدرك برة ليه مبسوطة فيه، وترتدي قميص نوم وتتصورين في السناب؟”.

وتابعت: “نضفوا اسم الكويت لأن الكويت اسم جدا راقي وهذه الأمانة التي تركها لنا سمو الأمير صباح الأحمد لا نقبل تلويثها بهذا الشكل ابدا ولا نرضى تلويثها بهذا الشكل”.

بسبب مخالفة الآداب العامة.. استدعاء العديد من المشاهير بالكويت للتحقيق

وحظي قرار السلطات الكويتية بترحيب واسع من جانب رواد التواصل الاجتماعي، حيث أكد معلقون أنه قرار صائب مطالبين بتفعيل ذات القرار على الفاشينيستات اللاتي يفعلنَ ذلك، بينما تطرق البعض إلى أن الأطفال كانوا يقلدونها وفي هذا القرار نظرة للمستقبل.



رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.