مقهى في بغداد يطور تقنية تعقيم للشيشة في زمن كورونا – إرم نيوز

mobtkr
كورونا
mobtkr18 أكتوبر 2020آخر تحديث : الأحد 18 أكتوبر 2020 - 10:55 مساءً
مقهى في بغداد يطور تقنية تعقيم للشيشة في زمن كورونا – إرم نيوز

يعود الصوت المألوف للنرجيلة (الشيشة) مجددا مع سُحب الدخان بنكهة الكرز ليملأ مقهى الفيصلية في العاصمة العراقية بغداد مع عودة الزبائن، عُشاق الشيشة، للمقهى من جديد على الرغم من استمرار تفشي فيروس كورونا المستجد.

فعلى مدى شهور عانت المقاهي في بغداد من هدوء يشبه صمت القبور؛ بسبب المخاوف المرتبطة بفيروس كورونا وإجراءات العزل العام التي أبعدت عنها الزبائن.

لكن أصحاب مقهى الفيصلية في المدينة، طوروا تقنية تعقيم خاصة لـ(الشيشة) على أمل تهدئة مخاوف الزبائن وإعادتهم إلى المقهى.

وقال حسين عدنان، أحد ملاك المقهى: ”بسبب تخوف الناس من شرب الأرجيلة، أني ابتكرت هاي الطريقة، وصورتها، ونشرتها على وسائل التواصل الاجتماعي، بسبب هذا الشي، لاقت إقبالا ورجعت الزبائن تيجي للمكان وتشرب الأرجيلة“.

وأضاف متحدثا لتلفزيون رويترز: ”هذا الآوت البخاري، أني حولته على مود أعقم به الأراجيل، اللي هو درجة حرارته تعبر درجة حرارة الغليان، إلى أن يتبخر المي، بالإضافة إلى البخار، أني أعقم الأراجيل بالبروكسيد الهيدروجين، اللي هو مادة كيميائية“.

البغداديون يدخنون النارجيلة في المقهى والبيت والشارع | فيصل عبدالحسن | صحيفة العرب

ومنذ نشر عدنان لقطات مصورة لابتكاره على وسائل التواصل الاجتماعي، بدأ عشاق الشيشة في بغداد يعودون ببطء للمقهى، حيث يمضون وقتا طويلا يدخنون الشيشة ويلعبون الطاولة، وما إلى ذلك.

ويقول مصطفى الكسار (30 عاما)، وهو زبون منتظم للمقهى: ”فتحت المطاعم، فتحت الكافيهات، أيضا بقي التخوف نفسه، خصوصا الأرجيلة لأن هذه مواد تسحبها وتفوت الرئة، فكان الموضوع به خطورة عالية، بس صار هذا الكافيه بي ميزة أنهم يستخدمون الأرجيلة استخدام مرة وحدة، تعقيم مستمر عندهم، الأرجيلة بعد أرجيلة تمر بتعقيم يلا تيجيك، هذا كلش عامل اطمئنان أنه نحن نقدر نرجع لهوايتنا ونرجع للموضوع بس براحة وبدون تخوف“.

وسُمح للمطاعم والفنادق بإعادة فتح أبوابها في العاصمة العراقية، في منتصف سبتمبر/ أيلول، في ظل ظروف معينة والالتزام بإرشادات الصحة العامة.

من جهتها، قالت زينب أسعد (27 عاما)، وهي زبونة بالمقهى: ”لو أكو فد بدائل اقتصادية كان أني قلت لك أني مو ويا فتح الكافيهات، وأني ضد إنه ترجع الكافيهات وترجع المطاعم، بس اقتصاديا ما يتحمل الموضوع أكثر، فجزء مني فرحان على مود الناس، وجزء مني ضد الموضوع لأنه صحيا ماكو التزام 100%“.

وما زال فيروس كورونا ينتشر في العراق، حيث سجل ما بين 3400 و5 آلاف حالة إصابة جديدة يوميا بالمرض، خلال الأسبوع الماضي.

وبلغ العدد الإجمالي للحالات التي سجلتها السلطات الصحية العراقية 423524 حالة إصابة مؤكدة بفيروس كورونا المستجد، بينها 10198 وفاة.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.