التوصل لمادة بديلة عن زيت أسماك القرش لتطوير لقاح ضد كورونا – إرم نيوز

mobtkr
كورونا
mobtkr15 أكتوبر 2020آخر تحديث : الخميس 15 أكتوبر 2020 - 8:28 صباحًا
التوصل لمادة بديلة عن زيت أسماك القرش لتطوير لقاح ضد كورونا – إرم نيوز

التوصل لمادة بديلة عن زيت أسماك الق...

نجحت شركة (Amyris) الأمريكية للتكنولوجيا الحيوية الصناعية، في تطوير بديل حيوي لمادة “سكوالين” الزيتية المستخرجة من كبد سمك القرش، والتي تستخدم في صناعة بعض

نجحت شركة (Amyris) الأمريكية للتكنولوجيا الحيوية الصناعية، في تطوير بديل حيوي لمادة ”سكوالين“ الزيتية المستخرجة من كبد سمك القرش، والتي تستخدم في صناعة بعض اللقاحات ضد الأمراض، ومن بينها الانفلونزا ومرض كورونا المستجد، والتي كانت تنذر بمذبحة بحق مئات الآلاف من أسماك القرش لاستخراج تلك المادة.

وبدأت الشركة في تسليم شركات الأدوية مادة مستدامة وقابلة للتطوير، حيث يمكن استخدامها كبديل عن المواد المساعدة في اللقاحات والقائمة على كبد أسماك القرش، والتي تعتبر موردا غير مستدام وغير قابل للتطوير.

وطورت الشركة الأمريكية عملية جديدة لإنتاج ”سكوالين“ المشتق من قصب السكر بشكل طبيعي، وذلك كبديل فعال عن ”سكوالين“ المشتق من أسماك القرش، حيث تضاف هذه المادة مع اللقاحات لتعزيز الاستجابة المناعية للجسم.

من جانبه قال جون ميلو، مدير الشركة: ”لقد أنتجت تقنيتنا، الحاصلة على براءة اختراع، بالفعل عددا من التطبيقات الأخرى لعلاج قابل للتطوير لمرض الملاريا، ومجموعة متنوعة من المنتجات النظيفة ذات المصادر المستدامة لمكونات أفضل للناس ولكوكبنا“.

وتابع: ”نعتقد أن قدراتنا حاسمة في دعم الكوكب ليكون أكثر صحة، مع حماية موارده الطبيعية، بما في ذلك حياة أسماك القرش، التي تعد أساسية في النظام البيئي البحري“.

وأكد ميلو التزام شركته في توصيل احتياجات العالم من مادة ”سكوالين“ المستدامة والمنخفضة التكلفة، دون قتل سمكة قرش واحدة، مشيراً إلى أن هذا الأمر ضروري في الاستجابة للأوبئة وتوصيل اللقاحات لجميع الأشخاص المحتاجين إليها.

وكانت منظمة (Shark Allies) للحفاظ على أسماك القرش، قد حذرت من أن نصف مليون سمكة قرش قد تُقتل من أجل لقاح ضد ”كورونا“، حيث يتم صيد 3000 سمكة قرش لاستخراج طن من زيت ”سكوالين“.

للتصحيح أو إبداء أي ملاحظاتdesk[at]eremnews[dot]com

الوسومات:

رموز النخال – إرم نيوز

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.