هل تتمكن هواوي من المنافسة عند إطلاق HarmonyOS في 2021؟

mobtkr
تكنولوجيا
mobtkr14 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
هل تتمكن هواوي من المنافسة عند إطلاق HarmonyOS في 2021؟

أعلنت شركة هواوي الصينية يوم الخميس الماضي أنها بصدد تثبيت نظام التشغيل الخاص بها الذي يحمل اسم (هارموني أوإس) HarmonyOS في جميع هواتفها الذكية التي ستطلقها خلال العام المقبل 2021 في حالة حظر الولايات المتحدة الشركة من استخدام نظام التشغيل أندرويد بالكامل، فهل تتمكن هواوي من المنافسة حقا عند إطلاق نظام التشغيل (هارموني أوإس) في 2021؟

ما الذي نعرفه حتى الآن عن نظام التشغيل هارموني أوإس من هواوي؟

جاء إعلان الشركة ضمن مؤتمر مطوري هواوي للمطورين (HDC) الذي عُقد في مدينة دونغقوان الصينية، حيث قال الرئيسي التنفيذي لأعمال المستهلكين في الشركة ريتشارد يو (Richard Yu) : “تم فتح أحدث إصدار من نظام التشغيل (هارموني أوإس) رسميًا للمطورين على مستوى العالم، وإن الشركة انتهت من تطوير الإصدار الثاني من نظام (هارموني أوإس) الذي تم الكشف عنه لأول مرة العام الماضي، وإنها تخطط لفتح نسخة تجريبية من أدوات المطور، على أن تصل إلى الهواتف الذكية في شهر ديسمبر 2020”.

كما أطلقت الشركة إصدارًا تجريبيًا من (HarmonyOS 2.0 SDK) يوم 10 سبتمبر لساعاتها الذكية وأجهزة التلفاز ووحدات الترفيه في السيارة.

وأضاف (يو) أيضًا: “يضم نظام خدمات هواوي للجوال HMS الآن 1.8 مليون مطور تطبيقات و490 مليون مستخدم نشيط، بالإضافة إلى 96000 تطبيق.

لماذا قامت الشركة بهذه الخطوة الآن؟

قامت الشركة بدفع مبادرة نظام التشغيل الخاصة بها إلى الأمام بعد إضافة الشركة إلى قائمة الكيانات المحظورة بالتعامل مع كل ما له علاقة بالحكومة الأمريكية في مايو من العام الماضي، حيث أدى ذلك إلى منع جوجل من تقديم الدعم الفني للهواتف الخاصة بالشركة التي تعمل بنظام التشغيل أندرويد، ومنعها من الوصول إلى خدمات جوجل  GSM التي تستند إليها معظم تطبيقات أندرويد.

ولكن هل ستنجح الشركة في استبدال نظام التشغيل أندرويد حقًا؟

بالرغم من أن الشركة وعدت بالكثير من الحوافز للمطورين الذين يعملون على تطوير تطبيقات لنظام التشغيل الخاص بها، إلا أن بعض المحللين يشككون في قدرة نظام التشغيل (هارموني أوإس) على استبدال نظام التشغيل أندرويد، لا سيما في الأسواق الخارجية حيث يعتمد الكثير من المستخدمين على تطبيقات جوجل، مثل: جيميل ويوتيوب بشكل كُلي.

ويقول (بريان ما) Bryan Ma المحلل في شركة الأبحاث التقنية IDC: “حتى إذا كان نظام التشغيل (هارموني أوإس) لديه الكثير من الحوافز التي قد تجذب المطورين، إلا أن شركة هواوي قد تجد صعوبة بالغة في إقناعهم باستثمار الوقت في نقل تطبيقاتهم من أندرويد إلى نظام التشغيل الخاص بها، خاصة مع وجود قاعدة مستخدمين صغيرة نسبيًا في الوقت الحالي”.

ويضيف: “كما أنه من غير المحتمل أن توفر شركة جوجل نفسها تطبيقاتها الشهيرة الخاصة بها لنظام التشغيل الجديد من شركة هواوي، مثل: يوتيوب وجيميل، وخرائط جوجل، وغيرها من التطبيقات التي يعتمد عليها مستخدمو هواتف هواوي في الوقت الحالي، وهذه هي المشكلة الكبرى”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.