كيف تطورت العملات الرقمية خلال الفترة الأخيرة؟

mobtkr
مال وأعمال
mobtkr13 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ أسبوع واحد
كيف تطورت العملات الرقمية خلال الفترة الأخيرة؟

العملات الرقمية، أو كما يطلق عليها البعض اسم النقود الإلكترونية، أصبحت الآن تحظى بشهرة واسعة على مستوى كافة القطاعات، ومع بداية ظهور العملات الالكترونية كانت تفتقد للكثير من الآمان والمصداقية، ولكن مع ظهور الإنترنت وظهور تكنولوجيا الـ blockchain تغير الوضع تماماً.

وتجدر الاشارة الى أن العملات الرقمية بديلا فعال يمكن الاعتماد عليه في جميع استخدامات الأشكال التقليدية للنقود، حيث يمكنك شراء السلع أو الدفع مقابل الخدمات عبر هذه البدائل المالية المتفوقة تقنياً.

وتتميز العملات الرقمية بأنها توفر للمستخدمين معاملات فورية والمزيد من الشفافية في السوق.

منصة العملات الرقمية

تبادل البيتكوين او العملات الرقمية هو سوق رقمي حيث يمكن للمتداولين شراء وبيع عملات البيتكوين باستخدام عملات ورقية مختلفة أو عملات بديلة، وتبادل عملات البيتكوين عبارة عن منصة عبر الإنترنت تعمل كوسيط بين المشترين والبائعين للعملة المشفرة.

يمكن أن يكون الاستثمار أو التداول في العملات المشفرة أمراً مقلقاً و مخيفاً في البداية، و كثيراً ما توجد أخبار عن عمليات الاحتيال وخسارة  الأموال، ولكن بفضل التقنيات الجديدة تقدم الاستثمار في العملات الرقمية كثيراً في السنوات القليلة الماضية مما جعل تداول العملات الرقمية آمناً وسهلاً.  

ويفضل قبل الشروع في الاستثمار وتداول العملات الرقمية، اختيار منصة العملات الرقمية الأفضل، والتي تضمن مستوى عالي من الأمان والأمان، سواء كنت تنوي الشراء والاحتفاظ بها على المدى الطويل، أو ترغب في التداول بشكل متكرر، أو تهتم بإخفاء الهوية أو الخصوصية، أو تريد ببساطة سهولة الاستخدام.

وتتطابق منصات العملات الرقمية مع المشترين مع البائعين، مثل بورصة الأوراق المالية التقليدية، حيث يمكن للمتداولين اختيار شراء وبيع البيتكوين عن طريق إدخال أمر السوق أو أمر محدد، وعند تحديد أمر السوق، يقوم المتداول بتفويض البورصة لتداول عملاته المعدنية بأفضل سعر متاح في السوق عبر الإنترنت، ومع تعيين أمر محدد، يقوم المتداول بتوجيه البورصة لتداول العملات بسعر أقل من الطلب الحالي أو أعلى من العرض الحالي، اعتمادا على ما إذا كانوا يشترون ويبيعون.

و التداول بعملة البيتكوين في البورصة، يجب على المستخدم التسجيل في البورصة والمرور بسلسلة من عمليات التحقق للمصادقة على هويته، وبمجرد نجاح المصادقة، يتم فتح حساب للمستخدم الذي يتعين عليه بعد ذلك تحويل الأموال إلى هذا الحساب قبل أن يتمكن من شراء العملات.

مستقبل العملات الرقمية

بالنظر إلى الوضع الحالي للعالم، وما نتج عن ازمة وباء كورونا، والتوسع في استخدام الخدمات المالية الالكترونية، والاندفاع نحو التحول الرقمي في أسرع وقت، فمن المتوقع أن تشهد العملات الرقمية طفرة كبيرة في العام المقبل، حيث أنه حاليا توجد بنية تحتية رقمية قوية لدعم التبني الجماعي لهذه العملات،  والتحول الرقمي بأسرع وقت، والحد من تداول النقد الورقي، ولقد تم تسليط الضوء بشكل ملفت على تطور العملات الرقمية، وفوائدها ومستويات الآمان وأنظمة التشفير، بفضل الاعتماد عليها بصورة كبيرة خلال جائحة فيروس كورونا. 

ويمكنك أن تتوقع استمرار هذا الاتجاه مع تطور الاعتماد على الانترنت، واستمرار ثورة التكنولوجيا، ووصول المزيد من الأشخاص في جميع أنحاء العالم إلى الإنترنت عالي السرعة، وفي الوقت الحالي، يمكن التأكيد على أن العملات الرقمية مثل البيتكوين مستمرة في إعادة تشكيل تعريف المجتمعات الدولية للنقود

 وتجدر الإشارة إلى أن ظروف السوق المتقلبة التي نشأت نتيجة لانتشار فيروس كورونا، جعلت المستثمرين يبحثون عن ملاذ آمن لحماية رؤوس أموالهم، وخلال هذه الفترة ارتفع سعر الذهب، كما ارتفعت قيمة الدولار الأمريكي (الذي يمثل حاليًا حوالي 60٪ من جميع احتياطيات البنك المركزي من العملات الأجنبية، في حين أن العملة الأقرب التالية هي اليورو بنسبة 20٪) والين الياباني، وبعض من العملات الأخرى التي يعتمد عليها كملاذ آمن.

ومن المثير للاهتمام خلال ازمة فيروس كورونا، هو أن اهتمام السوق بالعملات الرقمية يتغير بشكل كبير كجزء من تدابير التباعد الاجتماعي، وهناك الآن تفضيل للمدفوعات الرقمية على النقد التقليدي، ويمكن التأكيد على أن فيروس كورونا أدى ببساطة إلى تسريع الوعي بالتحول الرقمي.

وأصبح يتطلع عدد متزايد من الدول والمدن والشركات إلى تطوير عملات رقمية، مع اتخاذ مبادرات إقليمية لاستهداف تفوق الدولار الأمريكي على الساحة العالمية.

 

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.