«إنديفور للتعدين» تعلن إتمام صفقة الاستحواذ على «تيرانجا جولد» مقابل 1.86 مليار دولار

أعلنت شركة إنديفور للتعدين، والذى يعد الملياردير نجيب ساويرس أكبر المساهمين بها، عن إتمام عملية الاستحواذ بنجاح على تيرانجا جولد لتعد الشركة واحدة من أكبر 10 منتجين للذهب في العالم .

وقال سيباستيان دي مونتيسوس ، الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إنديفور للتعدين في بيان صحفي صدر أمس، أن الشركة أكملت عملية الاستحواذ على تيرانجا جولد وانضمام مناجم Sabodala-Massawa و Wahgnion إلى الشركة، مشيرا إلى أن الشركة تتطلع إلى الدمج السريع لأصولها الجديدة في منصة التشغيل الخاصة بنا في غرب إفريقيا وتحقيق التآزر المادي المتوقع.

وأشار إلى أن بعد عمليات الاستحواذ التحويلية الأخيرة ، ستدخل الشركة فصلًا جديدًا من عملياتها التشغيلية، بالاستفادة من مكانتها الإستراتيجية كأكبر منتج للذهب في غرب إفريقيا،مؤكدا على أن الشركة تمتلك جميع السمات المطلوبة لخلق قيمة مستدامة للمساهمين على المدى الطويل.

ولفت سيباستيان دي مونتيسوس،إلى أن  قاعدة إنتاج الشركة تتنوع عبر ستة مناجم أساسية تعمل في ثلاث دول، بالإضافة إلى خط أنابيب تطوير رائد في الصناعة من ستة مشاريع جديدة وأكبر مجموعة استكشاف في المنطقة.

وأكد على أن عمليات الشركة مدعومة بميزانية عمومية جيدة وقدرات قوية لتوليد التدفق النقدي لدعم أرباحها المستدامة .

ونوه الرئيس والمدير التنفيذي لشركة إنديفور للتعدين، أن أولويات الشركة في عام 2021 هي فتح القيمة بشكل عضوي من خلال تمديد عمر المناجم، ومبادرات تحسين الأصول، ومن خلال تطوير مشاريعنا في مجال البناء والتشييد من خلال الدراسات والمزيد من الاستكشاف.

من جانبه قال مايكل بيكيت، رئيس مجلس إدارة إنديفور للتعدين: “أود أن أهنئ كلا الفريقين الإداريين على تفانيهما في إنجاح هذه الصفقة ، حيث نحول تركيزنا الآن إلى العمل المهم المتمثل في تقديم الفوائد طويلة الأجل المساهمين ولاستيعاب شروط الصفقة .

وصوت مساهمي شركة إنديفور للتعدين الشهر الماضي بأغلبية ساحقة لصالح قرار دعم خطة الترتيب التي ستعمل بموجبها إنديفور الاستحواذ على جميع الأسهم العادية لشركة تيرانجا جولد  ومقرها غرب أفريقيا عبر مبادلة الأسهم.

واتفقت شركة إنديفور للتعدين، على الاستحواذ على شركة تيرانجا جولد ، مقابل 1.86 مليار دولارنوفمبر الماضي ، وتستهدف من خلالها الشركة إعادة تشكيل القطاع.

وطبقا للاتفاق، تقسم ملكية الشركة الجديدة ما بين مساهمي إنديفور بنسبة 66% و”تيرانجا” بنسبة 34%. وبموجب خطة الاستحواذ سيتم تبادل أسهم تيرانجا بنسبة 0.470 سهما عاديا في إنديفور لكل سهم عادي واحد من تيرانجا.

ومن المتوقع أن تنتج الشركة المندمجة نحو 1.5 مليون أوقية من الذهب سنويا عبر غرب أفريقيا.

الجدير بالذكر أن الصفقة الناجحة ستساهم في مد عملية التحول التي قادتها “إنديفور” لأعوام طويلة، حيث استبدلت المناجم عالية التكلفة بمشروعين رئيسيين جديدين يعملان على إنتاج المزيد من الذهب وسيعملان لفترات زمنية أطول، كما أن “تيرانجا” لديها أصول في السنغال وبوركينا فاسو وساحل العاج.

عن mobtkr