في زمن “كورونا”.. تجارة شهادات الاختبارات المزيفة تهدد بحظر دائم للسفر – إرم نيوز

تاريخ التحديث:

تاريخ النشر:

بعد تفشي وباء كورونا حول العالم، فرضت الكثير من الدول قيودا على المسافرين، أبرزها، إظهار اختبار كوفيد-19 سلبي قبل اللحاق برحلة طيران.

إلا أن القيود الأخيرة التي فرضتها الدول لكبح تفشي وباء كورونا لم تنجح في ذلك، بل كانت سببا في زيادة عمليات الاحتيال وبيع الشهادات المزورة.

وزادت عمليات الاحتيال وتقديم المسافرين شهادات اختبار مزيفة، ما أدى إلى العديد من الاعتقالات في بعض الدول للتصدي لتلك المشكلة الخطيرة، وفقا لتقرير نشرته صحيفة ”وول ستريت جورنال“.

Image result for pcr test

ومؤخرا، ألقت السلطات في إندونيسيا وفرنسا والمملكة المتحدة، القبض على مزوري اختبارات فيروس كورونا.

كما منعت تايوان العمال المهاجرين الإندونيسيين من السفر، في ديسمبر/ كانون الأول؛ بعد أن فقدت الثقة بصدقية الاختبارات التي تُجرى في إندونيسيا.

وصرح اليوروبول (وكالة إنفاذ القانون في الاتحاد الأوروبي)، هذا الشهر: ”طالما بقيت قيود السفر سارية بسبب وضع كوفيد-19، فمن المحتمل جدا أن يسود بيع شهادات الاختبار المزيفة“.

كما تم القبض على رجل خارج مطار لندن لوتون، في أواخر يناير؛ بتهمة بيع شهادات اختبار مزيفة.

Image result for pcr test

وفي نوفمبر، ألقت السلطات الفرنسية القبض على سبعة أشخاص؛ لبيعهم شهادات مزورة للمسافرين في مطار شارل ديغول بالقرب من باريس.

كما تعرضت الشرطة للاحتيال لأول مرة بعد اكتشاف راكب يحمل شهادة مزورة على متن رحلة إلى أديس أبابا في إثيوبيا، وبعد الاعتقالات، عثرت الشرطة في هواتف المشتبه بهم على أكثر من 200 شهادة مزورة.

وفي أواخر يناير، قالت الشرطة في العاصمة الإندونيسية جاكرتا، إنها ألقت القبض على ثمانية أشخاص زُعم تورطهم في عملية احتيال لبيع نتائج اختبار سلبية مزيفة للمسافرين.

في ذلك الشهر، اعتقلت السلطات الإندونيسية 15 شخصا في مخطط منفصل، واتهمتهم بتقديم نتائج وهمية مقابل 70 دولارا لكل منهم.

Image result for pcr test certificate

وفي الفلبين، حذر معهد أبحاث حكومي تابع لوزارة الصحة، الشهر الماضي، من أن الأشخاص الذين يتظاهرون بأنهم موظفون يقومون ببيع شهادات اختبار مزيفة.

من جهته، قال ألبرت تيجونج، المتحدث باسم اتحاد النقل الجوي الدولي، الذي يمثل حوالي 290 شركة طيران في جميع أنحاء العالم: ”نتائج اختبار الورق لا تأتي فقط في صيغ ولغات مختلفة، ولكن يمكن أيضا التلاعب بها بسهولة“.

وحذرت بعض الحكومات من اتخاذ إجراءات بحق المخالفين، حيث تفرض سنغافورة مثلا قيودا على الإقامة على المسافرين الذين يقدمون شهادات اختبار مزيفة، كما حذرت الحكومة الصينية من ”المسؤولية القانونية“.

ويتمثل أحد الجهود المبذولة لتسهيل عملية التحقق من نتائج الاختبار، في مشروع “ CommonPass“ ، وهو مشروع تدعمه مؤسسة The Commons Project Foundation غير الربحية.

Image result for CommonPass

وبموجب هذا المشروع، سيُطلب من كل دولة مشاركة متطلبات الاختبار والتطعيم للمسافرين، وأسماء المرافق التي تثق بها السلطات لإجراء اختبارات كوفيد-19.

الجدير بالذكر، أنه قد تم اختبار مشروع “ CommonPass“ في العديد من الرحلات الجوية الدولية، العام الماضي، بالتنسيق مع أكثر من 20 حكومة.

على صعيد آخر، يقوم اتحاد النقل الجوي الدولي ”إياتا“ يتطوير تطبيق للهاتف المحمول، سيسمح للركاب بمشاركة نتائج الاختبار مع السلطات بطريقة ستجعل السفر بوثائق مزورة مستحيلا.

ووفقا للاتحاد، فإن قبول جميع البلدان بالتصاريح الرقمية نفسها، يعد تحديا قد يخلق عقبات إضافية على نظام السفر.

وقال برادلي بيركنز، كبير المسؤولين الطبيين في الشركة: ”بدون القدرة على الوثوق باختبارات كوفيد-19 وسجلات اللقاحات عبر الحدود الدولية، ستستمر العديد من البلدان بحظر السفر الكامل والحجر الصحي الإلزامي، طالما استمر الوباء“.

عن mobtkr