فرنسا تعارض استحواذ «كوتش تريد» على «كارفور» مقابل 20 مليار دولار

أبدت الحكومية الفرنسية معارضة مبدئية على إتمام صفقة شراء شركة “كوتش تريد”، لشركة كارفور الفرنسية، مما ألقى بظلال من الشك على احتمالات استكمال صفقة التجزئة التي تصل قيمتها إلى 20 مليار دولار في الوقت الذي تشهد فيه باريس تراجعاً في مخزون البقالة وفقا لبلومبرج.

وقال برونو لومير وزير المالية ، في حديث لقناة تلفزيون فرانس5، إنَّ الجائحة أظهرت أهمية السيطرة المحلية على الإمدادات الغذائية، فقد شهدت متاجر كارفور، ومحلات البقالة الأخرى ارتفاعاً حاداً في الطلب على المنتجات خلال عمليات الإغلاق، إذ تم استنفاد مخزون البقالات بسبب سحب المستهلكين لسلع البقالة كافة، مثل الدقيق.

وتتمتع الحكومة بسلطة منع عملية الاستحواذ رسمياً، إذ أشارت التصريحات إلى أن المسؤولين يريدون وضع شروط قبل اتخاذ قرار بشأن إعطاء الضوء الأخضر للصفقة. وقال بعض المحللين، إنَّ “لومير” بدا واضحاً وحازماً، ولم يترك مجالاً كبيراً للنقاش. وكتبت فابيان كارون، المحللة في شركة كيبلر تشوفرو، في مذكِّرة للعملاء: “الحكومة لديها الكلمة الأخيرة -انتهت اللعبة”.

وتراجعت أسهم كارفور بما يصل إلى 6.4% عند الافتتاح في تعاملات باريس بعد أن ارتفعت 13% يوم الأربعاء. في حين استعادت أسهم “كوتش تريد” بعض مكاسبها في تورونتو بعد تصريحات لومير ، لكنَّها أغلقت منخفضة بنسبة 9.2% ، وهو أسوأ أداء لها منذ مارس الماضي.

اضغط لمتابعة أموال الغد على تطبيق نبض

عن mobtkr