لبنان يواجه اتهامات بسوء التعامل مع “كورونا” – إرم نيوز

اعتبر لبنانيون أن حكومتهم المستقيلة لم تكن أفضل من الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته دونالد ترامب في التعامل مع تفشي وباء ”كورونا”؛ ما أدى إلى زيادة حادة في عدد الإصابات بفيروس ”كوفيد- 19“ وإثارة المخاوف من حدوث كارثة صحية وطنية نظرا لهشاشة القطاع الطبي الذي يعاني أزمة مثله مثل القطاعات الأخرى المنهارة.

وأعرب عدد منهم عن اعتقادهم بأن هناك تخبطا واضحا من قبل حكومة رئيس الوزراء المستقيل حسان دياب في التعامل مع الوباء، وعدم وجود خطة حقيقية للسيطرة على تفشي الفيروس ،متهمينها بعدم الاكتراث بقرارها السماح للمطاعم والأندية والملاهي والحانات بإقامة حفلات صاخبة في أعياد الميلاد ورأس السنة الجديدة.

حظر تجول كامل 

2021-01-22-69

وقررت السلطات اللبنانية في اجتماع طارئ الاثنين، فرض حظر تجول كامل على مدار اليوم لمدة 11 يوما ابتداء من صباح الخميس بعد ارتفاع عدد الإصابات اليومية بفيروس ”كورونا“ إلى أكثر من 5000 إصابة للمرة الأولى منذ تفشي الوباء منذ نحو عام.

وقال ناصر زنتوت من مدينة صيدا الجنوبية: ”هناك فوضى وتخبط وعشوائية بقرارات الحكومة بشأن كورونا.. تراها يوما تسمح للناس بالخروج والتجارة ثم ترى بعد ذلك أن قرارها كان خاطئا وتعاود إغلاق البلد.. والمشكلة أنه عندما تتخذ إجراءات احتياطية مناسبة نلاحظ أن هناك استثناءات لقطاعات كثيرة وهذا خطأ بالغ“.

تشابه مع ترامب 

2021-01-22-70

بدورها رأت انعام الهاشم من بلدة ”برجا“ جنوب العاصمة بيروت، أن إجراءات الحكومة بشأن ”كورونا“ متقلبة وتتميز بعدم الاكتراث، والتهاون.

وقالت: ”أرى تشابها مع قرارات ترامب في أمريكا.. فهو يوصف بأنه كان متساهلا جدا وهو ما تسبب بهذا الانتشار الواسع والوفيات الكثيرة.. وما أراه هنا في لبنان هو تقريبا  الشيء ذاته؛ لان حكومتنا تبدو فعلا متساهلة وغير مكترثة ومتقلبة“.

تسارع الإصابات 

2021-01-22-71

وأشار تقرير لجامعة ”جونز هوبكنز“ الأمريكية التي ترصد تطور حالات فيروس ”كورونا“ في العالم، إلى أن عدد الإصابات في لبنان بلغ نحو 222391 إصابة بحلول مساء الاثنين توفي منهم حتى الآن 1629.

وأظهر التقرير أن الإصابات تسارعت بشكل كبير منذ بداية العام الجاري، إذ تجاوز العدد 30 ألف إصابة، فيما تم تسجيل رقم قياسي في عدد الإصابات يومي الجمعة والسبت الماضيين بتجاوزه 5 آلاف إصابة يوميا مقابل أقل من ألف إصابة يوميا قبل 3 أشهر.

ورغم عمل وزارة الصحة خلال الأسابيع الأخيرة على زيادة عدد الأسرّة الخاصة بالمصابين، إلا أن ذلك لم يكن كافيا، فيما أعلن وزير الصحة حمد حسن أنّ أحد أهداف المرحلة المقبلة هو ”تحويل كامل أقسام العناية في المستشفيات الحكومية إلى أقسام خاصة لعلاج مرضى كورونا“، على أن تزيد المستشفيات الخاصة من سعتها.

لقاح فايزر قريبا 

2021-01-22-72

ويأمل لبنان بالحصول على أول دفعة من اللقاح المضاد لفيروس كورونا من شركة ”فايزر-بايونتيك“، أوائل شهر شباط (فبراير) المقبل.

وفور إعلان قرار منع التجول الكامل، شوهدت طوابير ضخمة أمام المحلات التجارية لشراء ما يلزم من مواد غذائية قبل سريان الحظر؛ ما اثار مخاوف جديدة من زيادة تفشي فيروس ”كورونا“ بسبب تزاحم الأشخاص خاصة وأن كثيرا منهم لم يكن يضع كمامات الفم.

وعلق أحمد نعيمة من مدينة ”صور“ الجنوبية على قرر منع التجول قائلا: ”يبدو أن الحكومة استيقظت الآن وتريد اتخاذ تدابير حقيقية بعد أن وصلنا إلى ما وصلنا إليه.. إذ كان عليها التفكير بذلك في بداية الوباء وليس الآن.. إنها حكومة فاشلة حقا“.

ازمة اقتصادية 

2021-01-22-73

ويأتي تسارع تفشي فيروس ”كوفيد- 19“ في وقت يشهد فيه لبنان أسوأ أزماته الاقتصادية التي ضاعفت معدلات الفقر؛ ما دفع جهات اقتصادية إلى الاعتراض على قيود الإغلاق بدعوى أن لبنان لا يتحمل إغلاق كامل لفترات طويلة وأن ذلك قد يثير احتجاجات شعبية واسعة.

وأعلن وزير المالية في حكومة تصريف الأعمال غازي وزني الإثنين، أنه أعطى توجيهاته لدفع ”75 مليار ليرة (50 مليون دولار) كسلفة خزينة ”للهيئة العليا للإغاثة“ لمساعدة الأسر التي ترزح تحت أوضاع معيشية حادة“ نتيجة إجراءات الإغلاق.

ويعتبر لبنان البالغ عدد سكانه نحو 6.5 مليون نسمة بمن فيهم مليون لاجئ سوري      ونصف مليون لاجئ فلسطيني، من أكبر الدول المدينة، إذ يزيد الدين العام على 90 مليار دولار فيما وصلت معدلات التضخم إلى أكثر من 300% العام الماضي وسط استمرار انهيار الليرة اللبنانية، التي فقدت أكثر من 90% من قيمتها بوصولها إلى 8500 مقابل الدولار الأمريكي في السوق غير الرسمي الثلاثاء مقارنة مع سعر رسمي يبلغ 1507.

عن mobtkr