العيسى يلتقي المنسق العام لتجمع أهل السنة والجماعة في مالي

العيسى يلتقي المنسق العام لتجمع أهل السنة والجماعة في مالي

الشيخ ديكو: المرجعية الإسلامية لا تكون إلا في بلاد الحرمين


الاثنين – 28 جمادى الأولى 1442 هـ – 11 يناير 2021 مـ


الشيخ الدكتور محمد العيسى مستقبلاً الشيخ محمود ديكو

مكة المكرمة: «الشرق الأوسط»

استقبل الشيخ الدكتور محمد العيسى الأمين العام لرابطة العالم الإسلامي رئيس هيئة علماء المسلمين، في مقر الرابطة بمكة المكرمة الشيخ محمود ديكو المنسق العام لتجمع أهل السنة والجماعة في جمهورية مالي.
وأكد العيسى خلال اللقاء حرص الرابطة الدائم على التواصل مع «علماء الأمة الإسلامية ومفكريها، دعماً للعمل الإسلامي المشترك في أُفُق تعميق الوئام والتعاون الأخوي في مواجهة الأفكار المتطرفة وتأكيد أهمية تعزيز الحوار والتفاهم في ظل وحدة الأهداف التي يتفق عليها الجميع».
كما أكد دعم الرابطة للوفاق الإسلامي في مالي حول «مواجهة آفة الإرهاب وأطروحات جماعات التطرف والعنف، وتفنيد ما ينسب منها للإسلام ظلماً وزوراً، مع تعزيز القيم الإيجابية للتعايش والتسامح».
من جهته، أشاد الشيخ ديكة بالعلاقات المتينة التي تربط بلاده مع السعودية، وأكد أن المرجعية الإسلامية في المملكة «ولا يمكن أن تكون غير هنا»، فهي «أرض الحرمين الشريفين، وقبلة المسلمين ومصدر إشعاع الوحي، وهنا نبينا الكريم صلى الله عليه وسلم».
وأشار إلى أهمية تضافر الجهود لمواجهة كل أساليب التطرف والعنف والإرهاب وتعزيز مفاهيم الاعتدال والتسامح والتعايش التي «تُمثل حقيقة ديننا العظيم وليس كما يزعمه المتطرفون، وقال إن الدين يحض على الخير الجميع فهو رحمة للعالمين، وشدد على أن الإسلام جاء لخدمة الإنسانية، «ولا يمكن حصر هذه الخدمة والرحمة بالناس على المسلمين فقط، بل هذا هو جوهر الإسلام وجماله، وهذا ما نفخر به، وما يجب أن نبرهنه وننشر حقائقه».
وأكد أن الدين الإسلامي «يبرأ من العنف ونبذ الآخرين، وهو دين السماحة والتعايش السلمي مع كل الأعراق والأديان»، منوهاً في هذا السياق إلى أن رابطة العالم الإسلامي «تقوم اليوم بهذا الدور العظيم والمهم، لتبرهن للعالم أجمع جوهر هذا الإسلام وحقائقه ومفهومه الصحيح».


السعودية


مالي أخبار


الاسلام

عن mobtkr