كيف احتفل العالم بعيد رأس السنة عبر الإنترنت في ظل جائحة كورونا؟

يعيش العالم كله الآن ظروفاً استثنائية تحت وطأة جائحة كورونا. ومع زيادة أعداد الإصابات وعودة إجراءات الغلق والحظر بالتزامن مع عيد رأس السنة الميلادية، لعبت تطبيقات التواصل الاجتماعي دوراً مهماً في احتفالات هذا العام الجديد.

فيسبوك لديها الحصة الأكبر من مستخدمي تطبيقات التواصل الاجتماعي حول العالم (باستثناء الصين)، وقد شاركت بعض المعلومات المثيرة عما حدث في تطبيقاتها ليلة رأس السنة الميلادية.

1.4 مليار مكالمة عبر واتس اب!

تطبيق واتس اب – المملوك لشركة فيسبوك – سجل رقماً قياسياً في أعداد المكالمات الصوتية والمرئية التي تم إجراؤها عبر التطبيق في يوم واحد والتي تجاوز عددها 1.4 مليار مكالمة بين كافة مستخدمي التطبيق حول العالم.

أعداد المكالمات هذا العام عشية رأس السنة الميلادية زادت بنسبة 50% مقارنة بالعام الماضي.

كيف احتفل العالم بعيد رأس السنة عبر الإنترنت في ظل جائحة كورونا؟
1.4 مليار مكالمة عبر واتس اب!

هذا الرقم قد لا يكون مفاجئاً بالنظر للقاعدة الشعبية الواسعة لتطبيق واتس اب الذي يتجاوز عدد مستخدميه 2 مليار مستخدم وبالأخذ في الاعتبار طبيعة الظروف التي يمر بها العالم حالياً.

ماسنجر وفيسبوك وانستقرام

على تطبيق ماسنجر، كانت ليلة رأس السنة أكبر الأيام في تاريخ التطبيق من حيث عدد مكالمات الفيديو الجماعية، وبزيادة الضعف تقريباً عما هي عليه في الأيام العادية.

أما على تطبيقات فيسبوك وإنستقرام، فقد شهدت أكثر من 55 مليون بث حي عالمياً في تلك الليلة.

على مدار السنوات الماضية، غيرت التقنية وشبكات التواصل الاجتماعي من شكل التواصل الإنساني وفي ظل جائحة كورونا وما بعدها سوف تلعب دوراً أهم مما كانت عليه سابقاً.