إليك جهاز نينتندو 64 المحمول الأصغر في العالم

استطاع أحد المصممين إنتاج جهاز نينتندو 64 المحمول الأصغر في العالم، حيث إن تعديل منصة الألعاب قديمة وجعلها صغيرة قدر الإمكان يعد تقليدًا راسخًا في مجتمع التعديل.

وقام GmanModz بتقليص حجم جهاز نينتندو 64 إلى النقطة التي يكون فيها أصغر من منصة GameCube، وأكبر قليلاً من العبوات التي يتطلبها.

ويوجد الكثير من المحاكيات التي تسمح لك باللعب بألعاب نينتندو 64 عبر جهاز أندرويد، لكن GmanModz صنع جهازًا صغيرًا من خلال تعديل منصة الألعاب الفعلية في التسعينيات وجعلها صغيرة الحجم.

ويتطلب الجهاز العبوات المخصصة للألعاب لأنه ليس محاكيًا، بل هو جهاز نينتندو 64 الفعلي الذي تم تعديله ليتناسب مع إمكانية حمله باليد.

وتطلب العمل عددًا قليلاً من الأجزاء الضرورية، مثل: البطارية والشاشة ومكبر الصوت وفتحة جديدة مع موصل قوي يثبت عبوة اللعبة في مكانها أثناء اللعب.

ويتضمن الجهاز الشاشة والبطارية وأدوات التحكم، وتم اختيار أذرع التحكم من نينتندو سويتش لحجمها الصغير.

ويبلغ حجم الشاشة ثلاث إنشات ونصف الإنش، وهي أصغر مما كنت معتادًا عليه عند تشغيل الجهاز الأصلي، وتتميز بدقة 320×240 بكسل.

واستخدم GmanModz نوعين مختلفين من البلاستيك المقاوم للحرارة الذي لا يذوب مع ارتفاع درجة حرارة الأجزاء الداخلية، وهو أمر مهم عند استخدام لوحة أم مصممة لتكون موجودة ضمن منصة منزلية.

وفي مقطع الفيديو الذي يعرض المشروع، يعترف GmanModz أن المشروع ليس التجربة المحمولة الأهم لمنصة Nintendo 64، حيث كان يهدف إلى صنع جهاز نينتندو 64 المحمول الأصغر في العالم، ويبدو أنه قد حقق ذلك.

وكما هو متوقع مع هذا الجهاز المحمول الصغير، فإن البطارية تدوم نحو ساعة ونصف تقريبًا، ولا يبدو الجهاز مريحًا أثناء الحمل، لكن بإمكانه تشغيل جميع عبوات الألعاب الأصلية مباشرة، مما يسمح لك باللعب بلعبة Super Mario 64.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *