الصين تسجن صحفية أظهرت زيف الرواية الرسمية بشأن انتشار كورونا في ووهان – إرم نيوز

سجنت بكين اليوم الإثنين، صحفية صينية كشفت الحقيقة عن مدى تفشي فيروس ”كورونا“ في مدينة ووهان.

وكشف محامي الصحفية ”تشانغ تشان“ (37 عاما) أنها اُدينت بتهمة ”إثارة الخلافات والمتاعب“، مما أدى إلى الحكم عليها بـ 4 سنوات سجن.

ووفقًا لصحيفة ”ميرور“ البريطانية، تعتبر تشانغ أول صحفية معروفة يُحكم عليها بالسجن بسبب معارضتها للرواية الرسمية الصينية، والتي تفيد بسيطرة الصين على الوباء.

وكانت تشانغ من بين حفنة صحفيين رسموا بتقاريرهم المباشرة من المستشفيات المزدحمة والشوارع الفارغة صورة أكثر سوءا لبؤرة الوباء في ووهان، من الرواية الرسمية.

2020-12-0_CHINA-RIGHTS-POLITICS

وقال محاميها رين كواننيو: إنه سيستأنف الحكم، وأضاف قبل المحاكمة: ”السيدة تشانغ تعتقد أنها تتعرض للاضطهاد بسبب ممارستها حرية التعبير“.

وفرضت الصين رقابة على الانتقادات الموجهة لتعامل الصين المبكر مع الأزمة، وحذرت حتى الأطباء من التحدث عن المخالفات.

ونسبت وسائل الإعلام الحكومية النجاح في كبح جماح الفيروس إلى قيادة الرئيس شي جين بينغ، وذلك على الرغم من انتشار الفيروس في جميع أنحاء العالم ليصيب أكثر من 80 مليون شخص ويقتل أكثر من 1.76 مليون شخص حتى الآن، مما أدى إلى شل حركة السفر الجوي.

وفي شانغهاي، فرضت الشرطة إجراءات أمنية مشددة خارج المحكمة التي بدأت فيها المحاكمة بعد 7 أشهر من احتجاز تشانغ، ولكن ذلك لم يردع بعض مؤيدي تشانغ.

وقال مسؤولون أمنيون بالمحكمة إن الصحفيين الأجانب مُنعوا من دخول المحكمة ”بسبب الوباء“.

ووصلت تشانغ، وهي محامية سابقة، إلى ووهان في 1 فبراير من منزلها في شانغهاي، وسجلت ونشرت مقاطع فيديو قصيرة على موقع يوتيوب تتضمن مقابلات مع السكان، وتعليقات ولقطات من محرقة، ومحطات القطارات، والمستشفيات ومعهد ووهان لعلم الفيروسات.

وقالت رويترز إنه بعد اعتقالها في منتصف مايو، اضربت عن الطعام في أواخر يونيو، وقال محاموها للمحكمة إن الشرطة ربطت يديها وأطعمتها بالقوة بأنبوب، وبحلول ديسمبر، كانت تعاني من الصداع والرعشة وآلام في المعدة، وانخفاض ضغط الدم، وعدوى في الحلق.

وقال محاموها إن المحكمة تجاهلت طلبات الإفراج عن تشانغ بكفالة قبل المحاكمة أو بث المحاكمة على الإنترنت مباشرة.

ومع ذلك لم تكن تشانغ الصحفية الوحيدة التي تعرضت للقمع من جانب السلطات، حيث اختفى العديد من الصحفيين دون تفسير.



عن mobtkr