إيران ترفض إغلاق المدارس رغم تفشي فيروس كورونا – إرم نيوز

mobtkr
كورونا
mobtkr17 سبتمبر 2020آخر تحديث : منذ يوم واحد
إيران ترفض إغلاق المدارس رغم تفشي فيروس كورونا – إرم نيوز

رغم تزايد عدد الإصابات بفيروس كورونا في صفوف الطلاب والمعلمين ووفاة بعضهم، رفض وزير التربية والتعليم الإيراني، محسن حاجي ميرزايي، الدعوات المطالبة بإغلاق المدارس التي جرى افتتاحها في الـ 5 من أيلول/سبتمبر الجاري.

ونقلت الصحافة الإيرانية، الخميس، عن الوزير ميرزايي، قوله إن ”وجود المعلمين في المدارس أمر إلزامي، وبالإضافة إلى التدريس الافتراضي، يجب على المعلم -أيضا- تعليم الطالب الموجود في المدرسة“.

2020-09-4490662

وأضاف ميرزايي: ”لا يوجد تدريب أكثر فاعلية من التدريب وجها لوجه والتواجد في المدرسة، ولا ينبغي إجبار أي طالب على الذهاب إلى المدرسة.. المدارس يجب أن تكون مفتوحة ونشطة حتى ولو كان هناك طالب واحد فقط متواجد فيها“.

ويوم أمس سجلت مدينة أصفهان وسط البلاد، إصابة 163 طالبا و48 معلما بفيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلن مساعد رئيس الجامعة الطبية بالمدينة ”بهروز كليدري“.

وقال كليدري لوكالة أنباء ”برنا“ الحكومية، إنه ”على مدى الأسبوعين الماضيين تم تسجيل إصابة 48 معلما بفيروس كورونا كما اصيب 163 طالبا، وبعض عائلات هؤلاء الطلاب بالفيروس“.

ولفت مساعد رئيس الجامعة الطبية في أصفهان إلى أن ”40% من الطلاب المصابين بفيروس كورونا في إيران من حصة مدينة أصفهان“، منوها إلى أن مدينة خميني شهر في أصفهان تتصدر معدلات الإصابة بأمراض فيروس كورونا، وأن اثنين من مستشفيات هذه المدينة أصبحا ممتلئين بالكامل.

وانتقد المسؤول في الجهاز الطبي قرار الحكومة بإعادة فتح المدارس في ظل تفشي فيروس كورونا في إيران، قائلا: ”نشعر بالقلق تجاه هذه الخطوة“.

2020-09-GettyImages-1228350543

وفي محافظة لرستان غرب إيران جرى إغلاق عدد من المدارس الابتدائية بعد تسجيل إصابة 39 طالبا بفيروس كورونا المستجد، فيما تم إغلاق عدد من المدارس في محافظة قم بسبب تسجيل إصابات بين الطلاب.

وسُجل خلال الـ 24 ساعة الماضية 179 حالة وفاة، و2981 حالة إصابة جديدة.

وتظهر هذه الأرقام على أنها مؤشرات على بدء الموجة الثالثة لتفشي فيروس كورونا المستجد، بحسب ما أعلن الليلة الماضية رئيس لجنة مكافحة كورونا في طهران، علي رضا زالي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.