مبتكر نيوز



« | »

تكنولوجيا

بطاقات AMD و بطاقات NVIDIA هي الضحية

نوفمبر 19, 2020


ياله من وقتٍ رائع لكي تكون حياً ومتابعاً لعالم هاردوير الكمبيوتر في هذا العام. بطاقات NVIDIA الجديدة؟ متواجدة! بطاقات AMD الجديدة؟ تم إطلاقها للتو! هل يمكننا أن نجد أياً منها؟ بالطبع، لا! هل هناك أسباب وراء هذه الأزمة؟ بالطبع. هل سنناقشها؟ ولم لا! هيا بنا.

كل البطاقات الرسومية من أي مصنع، سواء كانت النسخة الخاصة بالشركة المصنعة نفسها أو بشركة من شركات الطرف الثالث، تعاني من مشكلة كبيرة للغاية مع تزويد المتاجر ببطاقاتها. إن كنت تريد إقتناء بطاقات AMD Radeon من سلسلة RX 6000 الجديدة أو بطاقات NVIDIA GeForce RTX من جيلها الثاني، فحتماً أنت في أزمة جديدة عليك.

إختصاراً للمقدمات، لماذا لا ندخل في صلب الموضوع؟

ما الذي يحدث حالياً في سوق البطاقات الرسومية لأجهزة الكمبيوتر ؟

مر الآن شهرٌ واحد على إطلاق أول بطاقة من بطاقات NVIDIA GeForce RTX30 وهي بطاقة GeForce RTX 3080 التي صدرت أيضاً مع بطاقة RTX 3090 في نفس الوقت. أما بالنسبة لـ AMD، فبطاقات Radeon RX 6800 وRX 6800 XT تم إطلاقها بالفعل منذ يومٍ واحدٍ فقط.

إقرأ أيضاً: بطاقة NVIDIA RTX 3080 لم تعد متوفرة بعد إطلاقها رسمياً بثواني!

جميع هذه البطاقات نفذت من الأسواق عند إطلاقها، سواء من الأسواق الإلكترونية أو المتاجر “الحقيقية” التي يمكنك شراء البطاقة منها بنفسك. نفاذ هذه البطاقات كان أزمة بالنسبة لكل من يريد تحديث جهاز الكمبيوتر الخاص به بأحدث البطاقات أو من يريد شراء جهاز كمبيوتر جديد فاضطر الآن للانتظار حتى يجد البطاقة التي يريدها مرةً أخرى.

هناك بعض المشاكل التي تسببت في هذه الأزمة بالذات، فيا ترى، ما هي؟

نحن السبب! نحن من نطلب هذه البطاقات وبكثافة!

يجب أن نكون صرحاء. معظم الذين أرادوا شراء هذه البطاقات لم يروا أسبابً تجعلهم يقومون بشراء بطاقات الجيل الماضي. العديد من الناس كانوا خائفون من تجربة الـ RTX الخاصة بـ NVIDIA لأول مرة، خصوصاً وأن الفارق بين هذا الجيل وما قبله ليس بالمرتفع من نواحي الإطارات وما إلى ذلك، لكن الطفرة الرسومية كانت متواجدة بالفعل.

لكن، هل كل مستخدمي أجهزة الكمبيوتر من فئة سطح المكتب أرادوا هذه التجربة البصرية التي قدمتها بطاقات NVIDIA في جيل RTX الأول؟ لا.

لنواجه الواقع، العديد من الناس إنتظروا بطاقات RTX30 بسبب ندرة الدعم لتقنيات الـ RTX والـ DLSS. هل هناك إختلاف على أنها تقنيات رائعة؟ لا. لا يوجد من ناحيتنا نحن بالذات. للأمانة، أرى أن المشكلة كانت في الألعاب التي تبنتها في النهاية. لم تقم جميع الألعاب بتبني هذه التقنية، لهذا لم تكن معيار رسومي أساسي.

أما الآن، تتسارع العديد من الشركات لدعم هذه التقنيات مثل Ubisoft وActivision، فلم لا؟

النقلة الحقيقية مع هذا الجيل كانت مع معدلات الأداء الخاصة به من نواحي الإطارات وما إلى ذلك، لكن لا ننسى أيضاً أن العديد من العناوين صارت تدعم التقنية، وهذا أمرٌ رائع. رائع لدرجة أن الطلب على هذه البطاقات كان مرتفعاً بسبب سعرها الممتاز وكسرها لحواجز الجيل الماضي بجدارة.

بالنسبة لـ AMD، بطاقات Radeon RX 5700 كانت جيدة جداً. لكن، للأمانة، لم تأتي بالتقنيات التي وفرتها NVIDIA مع بطاقات الجيل الماضي من RTX20. في نفس الوقت، لم يثق العديد من الناس في AMD بسبب مشاكل التعريفات الشهيرة، لهذا لم يكن أفضل سيناريو بالنسبة لها.

لنواجه الواقع، هناك مشاكل في التصنيع بسبب الكورونا وبسبب هذه المفاجأة

لا نحتاج لأن نقول أن عملية التصنيع والتوزيع صارت أصعب بسبب المشاكل التي يعاني منها العالم أجمع. هذه الأشياء طبيعية عندما تضربك جائحة مثل الكورونا، أليس كذلك؟ قد لا تقوم الشركاء بالإعتراف بهذه الأزمات، لكنها واضحة نوعاً ما بالنسبة للجميع. على سبيل المثال، جمهورية مصر العربية تعاني من نقص شديد في العديد من قطع الهاردوير وهناك بعض المشاكل في الوصول إليها من مختلف الشركات، لهذا لا يمكننا إنكار هذه النقطة.

لكن المفاجأة مع جائحة الكورونا، بالنسبة لما قدمته بطاقات NVIDIA على الأقل، هو أن العملاق الأخضر لم يستطع توقع هذا الطلب من الأساس. هل تظن أنني أمزح؟ يمكنك الرجوع إلى كلمات السيد Jensen Hunag، الرئيس التنفيذي لشركة NVIDIA بخصوص هذه البطاقات:

“بطاقات 3080 و3090 لديها مشكلة طلب وليست مشكلة تزويد. مشكلة الطلب أنه كان أكثر من ما توقعنا، ونحن توقعنا الكثير.

سيقول لك التجار بأنهم لم يروا ظاهرةً مثل تلك منذ أكثر من عقدٍ في عالم الهاردوير. يأخذنا هذا الأمر إلى أيام Windows 95 ومعالجات Pentium عندما جن جنون الجميع لشراء هذه الأشياء. إنها ظاهرة لم نراها منذ وقتٍ طويل، ولم نكن مستعدين لها فقط.

حتى لو كنا نعلم بشأن هذا الطلب، لا أظن أنه كان من الممكن التصنيع بهذه السرعة. نحن نقوم بالتصنيع بشكل قاس جداً جداً. الإنتاج رائع، عملية شحن المنتج تتم بشكلٍ ممتاز، لكنه ينفذ من الأسواق سريعاً. أقدر هذا جداً، لكن لا أظن أن هناك مشكلة حقيقية لحلها. إنها ظاهرة يجب أن نراها، إنها مجرد ظاهرة.”

يتحدث عنها وكأنها رونالدو الظاهرة نفسه وهذا طبيعي. أي نعم المنتج الخاص به ويجب أن يظهره في أبهى حلة، لكنه لم يحتاج لأن يقول كل هذا لأننا نعلم وبشدة قدرة هذه البطاقات في الوقت الحالي. بطاقات مذهلة للغاية ولا يمكننا الشكوى منها.

أما بالنسبة لـ AMD، فكانت تعرف المشكلة قبل الإطلاق. هذا الأمر يظهر في تصريح رئيس ASUS Nordic بشأن هذه البطاقات:

“ستكون محدودة نوعاً ما. بطاقات RX 6800 ستكون أكثر من بطاقات RX 6800 XT. مثلما يحدث مع جميع البطاقات الرسومية الآن، نتوقع نفاذ كل شيء في خلال دقائقٍ معدودة. سنبدأ بشحن بطاقات الشركاء(البطاقات الخاصة بمصنعي الطرف الثالث) بعد فترة تتراوح بين أسبوع وأسبوعين من تاريخ الإطلاق. لا زال الوقت مبكر للحديث عن كمية البطاقات وقتها، لكن الطلب سيكون مرتفعاً.”.

بطاقات AMD و بطاقات NVIDIA عانت من مشكلة الجشع

هناك فئة من الأشخاص الذين يعشقون المال مثل “مستر سلطع” في سبونج بوب. لكن…مع الأسف، بينما يتمتعون هم بالأموال، نتحول نحن إلى “شفيق حبار” من الأسى والحزن لأن العديد من عشاق اللعب على الكمبيوتر لا يستطيعون إيجاد هذه البطاقات بسببهم. كيف يحدث هذا؟ دعني أوضح لك.

بدأ الأمر بالظهور بشكل مكثف مع أحذية Air Jordans الشهيرة. عند إطلاق نسخة محدودة من هذه الأحذية، يقوم أحد الأشخاص الذين يتم تسميتهم بالـ “Scalpers” في الدول الأجنبية، وأنا أحب أن ألقبهم بـ “السلاطع” نسبةً لسلطعوني المفضل، بتأجير بضعة Bots لكي تقوم بشراء هذه الأحذية عند إطلاقها في الأسواق.

يتم هذا الأمر من خلال كود برمجي يقوم بالتعرف على السلعة ويحتفظ ببيانات الشاري لكي يقوم بوضع هذه البيانات بداخل طلب الشراء في ثوانٍ معدودة ليحصل على الحذاء الذي يريده ثم يقوم بإعادة بيعه بسعرٍ مضاعف.

هذا بالضبط ما حدث مع إطلاق بطاقات AMD و بطاقات NVIDIA الخاصة بأجهزة الكمبيوتر من فئة سطح المكتب. تخيل يا عزيزي أن بطاقة Radeon RX 6800 XT صارت تباع بسعرٍ يصل إلى 2300 دولار أمريكي. كم أشعر بالأسى لمن سيقوم بشراء هذه البطاقة بهذا السعر.

تحذيري لك….

لا تقبل بأن تكون ضحية حتى لا تندم في المستقبل. استسلامك لجشع التجار لن يفيدك بأي شيء. تستطيع شراء البطاقة لاحقاً بسعرها الأصلي، لكن هناك العديد من الأشياء التي تستحق ألاف الجنيهات التي ستدفعها. لا تنسى أيضاً أن متجر عرب هاردوير ستور يقوم بتوفير هذه البطاقات كل فترة بسعرها الحقيقي شامل الضريبة وما إلى ذلك، وهذا لأننا لا نؤمن بالجشع من الأساس.

, , , ,

« | »